هل يمكن زيادة طول القامة بعد توقف النمو؟؟ ~ مجلة هارمونيكا

Follow by Email

Wednesday, February 8, 2012

هل يمكن زيادة طول القامة بعد توقف النمو؟؟


 طول القامة تتحكم به العوامل الوراثية إلى حد كبير، وقد يكون أحد أفراد العائلة أطول

 من الآخر، وواحد منهم يجب أن يكون أقصر الجميع، والأشياء الأخرى التي تتحكم

 بطول القامة هي التغذية الصحيحة والهرمونات وصحة البدن من الأمراض، ويتوقف

 النمو عند الذكور بين سن (18-20) سنة.ومن المعروف طبيا بأن نمو الجسم عند

 الفتيات يكون تقريبا قد اكتمل عند بلوغ سن الثامنة عشرة, وخاصة من ناحية الطول،

 حيث لا تتم زيادة في الطول بعد ذلك, وفي أحسن الأحوال قد يزداد الطول عند الفتاة

 من 1-2 سم فقط، وليس أكثر من ذلك, فالنهايات العظمية تلتحم في هذا السن دلالة

 على اكتمال النمو, أما في الأولاد فقد يستمر الطول أحيانا لغاية سن العشرين، وأيضا

 بعدها تلتحم النهايات العظمية،

 
وقد تقرأ الكثير في الإنترنت عن أمور لا حصر لها أنها تزيد الطول، إلا أن ذلك في

 كثير من الأحيان يفتقد الصدق ويفتقد الدلائل العلمية، وخاصة الهرمونات المنشطة

 للنمو، فهذه الهرمونات يجب أن تؤخذ قبل سن الأربعة عشر عاما لمن عنده نقص في

 هذه الهرمونات، ولا تفيد بعد توقف النمو وقد يكون لها آثار ضارة لأنها قد تسبب

 ضخامة الأطراف دون زيادة في الطول.وأما ما أقره الطب وثبتت فعاليته حتى الآن

 فهو إطالة الجسم بطرق جراحية بتركيب جهاز يسمى (إليزارووف)، وتفيد الأبحاث

 التي أجريت عليه أن متوسط الإطالة الذي تم تحقيقه في عظم الفخذ بلغ [7.2 سم]،

 وتتراوح الإطالـة بين 4.5 سـم و 12 سم، وفي عظم الساق [7.1 سم]، وتتراوح

 الإطالة بين 4.5 سمو 13 سم، إلا أنها طويلة وتستهلك الوقت وتحتاج لعدة

 عمليات.وهذا الطول قد قدره الله لنا، والإنسان لا تقدر قيمته بطوله وإنما بعمله

 وخلقه، فلا تتحرج من هذا الطول، وإن كنت تريد الحقيقة فليس هناك إلا العمليات

 الجراحية التي ثبت أنها تزيد الطول، ولكنها تحتاج الوقت والمال.

0 comments:

Post a Comment